(15)

رعت سمو الاميرة بسمة بنت طلال اليوم الخميس  حفل توزيع جائزة الاميرة بسمة للعمل التنموي وخدمة المجتمع للعام 2014 والتي اطلقها الصندوق الاردني الهاشمي للتنمية البشرية عام 2011.
وقامت سموها بتوزيع الجوائز وقيمتها خمسة الاف دينار على الافلام الفائزة بالجائزة حيث تم تخصيص جائزة عام 2014 للأفلام القصيرة التي تعكس قضية تنموية.
واشارت سموها خلال الحفل الذي اقيم في الجامعة الاردنية بحضور المديرة التنفيذية للصندوق الاردني الهاشمي فرح الداغستاني ورئيس الجامعة الاردنية الدكتور اخليف الطراونة الى اهمية الجائزة في تنمية ابداعات الشباب وتطوير وتعزيز مهاراتهم وكسابهم خبرات اضافية.
وقالت سموها ان مجالات الابداع متعددة ولا حدود لها داعية الشباب الى المثابرة والتفاني والبحث بتعمق في مشاكل المجتمع وقضاياه ومعالجة السلوكيات الخاطئة في افلاهم وابداعاتهم.
وتطرقت سموها الى الموضوعات التي تناولتها الافلام الفائزة بالجائزة ودورها الفاعل والمهم في طرق قضايا وسلوكيات ومشاكل تؤرق المجتمع مشيرة الى ان الشباب هم الاساس في بناء المجتمع وتقويم سلوكياته الخاطئة.
ودعت الشباب الى الصبر والمثابرة والدفاع عن امالآهم وطموحاتهم والعمل على تحقيقها خدمة للمجتمع وبناء الاردن.
وعبرت سموها عن اعجابها وتقديرها للافلام الفائزة بالجائزة مؤكدة انها تعبير صادق عن انجازات الشباب وامكاناتهم وان ذلك يبعث بالتفاؤل والامل بمستقبل افضل للأردن.
 من جهتها اشارت رئيسة اللجنة المشرفة على الجائزة الدكتورة امل الصباغ الى اهمية الجائزة في بناء قدرات الشباب ومعالجة قضايا مجتمعية مهمة.
وتناولت الافلام المشاركة بالجائزة والية اختيار الافلام الفائزة مؤكدة ان لجنة الجائزة قامت بتقييمها ومراجعتها لتحقيق اقصى درجات العدالة والشفافية.